الموقع الاول.. قصص سكس حقيقية

الجدة الممحونة

انا مجد ابلغ من العمر 18 عاما شاب يافع طويل ابلغ من طول 185 سم وجسم معتدل اما ما يميزني ما احمله من زب كبير طوله 17.5 وعريض وجميل
وساحدثكم عن نيكي لجدتي التي تبلغ من العمر 62 عاما وحدثت القصة قبل ثلاث اسابيع جدتي تدعى منال جدتي منال جميلة الوجه وبياض وجهه ساطع وعيناه ساحرتان وهي ارملة وكان جسمها قصيرة فيكون معالمها بارزة بزاز كبيرة مدورة وحلمات زهريات وبطن ليس كبير وكسها زهري ضيق منفوخ الذي يراها يسحر وطيز كبير وتتهزهز اثناء المشي وحدثت قصتنا عندما كنت في احد الايام جالس بغرفتي اريد ان استمني وبدات بمشاهدة الفيديوهات وزبي واقف ويريد انا ينيك اي شي من المحنة حتى ناداني ابي فبسرعة اغلقت الهاتف وخبيت زبي تحت البنطلون وذهب لارى ما يريد فقال لي اذهب لبيت جدتك تريد ان تحضر لها اغراض للمنزل فذهبت لبيت جدتي وانا اضرب حظي على اني لم اكمل استمنائي وانظر لاي فتاة بشهوة عارمة وزبي لم ينم بل كان نص واقف حتى وصلت لبيت جدتي فطرقت الباب لم يجب احد فحاولت فتح الباب فكان غير مقفل فدخلت وانادي عجدتي لم تجب وانا داخل رايت باب غرفتها مفتوح وهي تلبس ملابسها بعد استحمام وما رايته جعل زبي يشمخ للاعلى من جسمها مثل بياض ثلج وحجم بزازها وطيزها وجمال كسها واذا هي تراني وانا ابحلق بها فتضحك وتغلق الباب وبعد ان انتهن من لبس خرجت باواعي ببت خفيفة لم تلبس تحتهن ملابس داخلية حيث بان كل ملامح جسمها تحت الملابس فعندما اتت الي قالت ما هذا تصرف لماذا تنظرني هكذا فقلت لها لم ارى اجمل من جسدك اسف ان نظرت ولكن اجمل ما رايته عيناي فابتسمت وقالت تادب واذا هي تنظر الى بنطالب وكان زبي عامل خيمه من كبره ومحنته فنصدمت وقالت كبرت وصار عندك حمامة فضحكت وقلت لها وكبيرة فضحكت وقالت لي هيا اريد ان تشتري لي اغراض فقلت ما هي فسمت اغراض منزل وعند انتهائها من الحديث قلت لها مازح وكندوم حتى نتسلى فضحكت وقالت انا جدتك عيب وقلت لها انا مريحك واقتربت منها ونظرت بعينيها وبدات اقرب ثمي منها وهي مصدومة حتى قبلتها وبدات بمص شفتيها ولعقهن وعضهن حتى دفعتني وقالت ماذا تفعل قلت لها انت محرومة وانا شب ممحون لمرح بعضنا وانا حفيدة استرك وتستريني فقالت لا فجلست بجانب ولم اكلمها وبان علي الحزن فاقتربت مني وبدات بمحاولة ان تقول هذا غلط ولا يمكن فمسكتها من فردات طيزها شديتها الي وبدات بتقبيلها بحرارة حاولت الفرار فلا محال منيدي امسكتها بطيزها بعنف وبدات بشم رقبتها مصمصتها وهي تتلوى وتقول طلعت خبرة قلتلها وهتشوفي المتعة عاصولها وبدان بتقبيل بعض وايدي عشعرها ورقبتها تلتلف وتمسح وهي تذوب بين يدي وانزل عبجامتها واقطعها وارى بزازها ساحرات وابدا بلحسهن ومصهن مثل الولد جائع والعب بيدي في ظهرها وامص بزازها حتى ماتت وقالت اخخخخ يا فحلي نيك جدتك شرموطة نيكها ريحها اهههههههه
وبدات بنزول بلساني حتى الاسفل وانزلت البنطال باسناني وبدات بنفخ عكسها وهي ترتعش من الشهور وايدي تدلك موخرتها ومن ثم قربت ايدي الاخرى اتفحص كسها وبدات احرك زنبورها شوي شوي وامسكته بلساني والحسه وايد عبزها وايد بتلعب بفردات طيزها وتصرخ اههههه منيك ممحون ريحني خلص نيكني متت وبدات بادخل اصبعي في شفرات ولعب بهن حتى بدات ترتعش وتخرج شهوتها وقلت لها لما ابدا بعد وبدات بادخال اول اصبع وكان كسها ملي بسوائل وشعور اجمل ما يكون وارفعه لفوق لمنطقة النشوة واداعبها وتصرخ وتقول بموت بتقطعني انا قحبتك بدي تنيكني فارفعها واخرج زبي فنار الشهوة قتلتني ويجب ان ادخله قلت لها ان تلعقه قليلة تجهيز لنيكها فما ان راته صرخت وقالت هموت منو اكبر من زب سيدك عثث مرات قلت لها همتعك واموتك وبديت انزاله عكل جسمها حتى وصلت لكسها اداعبه عباب كسها حتى تقول لي ادخله وانا بموت حتى ادخله وماسك حالي حتى صرخت دخله خلص فوته بدات ادخال شوي شوي حتى لا تموت وهي تصرخ تصرخ اههههههه
حتى دخل كله وبداات بادخاله واخراجه بسرعة حتى بدات تصرخ ووتتاوه وانا اغير وصعيات حتى لا اقذف والحس كسها وطيزها وابعبصها والعب بجيمها حتى قالت اسرع نيكني واقذف داخلي وناري داخلي ولا احتمل حتى اقذف فبدات بنيك بسرعة وضرب يدي عجسدك ولعب فيه حتى بدا بكذر زبي ويخرج بركانه داخل كسها حتى تصرخ هي وتخرج عسلها وتتلوه من الميك وانام جانبها واقبلها

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *