الموقع الاول.. قصص سكس حقيقية

امرأة مطلقة

قصة (امرأة مطلقة)

مرحبا رح احڪيلڪن قصتي وڪيف شهوة غلبتني

انا امرأة عندي هرمون شهوة ما بقدر سيطر عليه وزوجي مانو نتل ڪل زوج بقضي ليالي مع مرتو وبيشبعها من يلي بيشتهيه ويلي هو نيڪك

في مرا اجتني الشهوة بقوااا وصرت ابڪي بدي ارتاح واجا زوجي من شغلو وحاولت معو ڪتير ورفض
ومن ڪثر الشهوة تاني نهار وزوجي بشغل دخلت رجل غريب عالبيت وبلشت بحرڪات السڪس قدامو والرجل يتغاضا الامر من عصبيتي رحت عليه وقلتلو يا بتريحني يا بفضحڪ وبقلن هجم ع بيتي

الرجل ما بقي عندو حل وقلا طيب موافق ريحڪ
قامت فورا شلحتو بنطلونو

وظهر زبره الضخم لابعد درجة وانصدمت من ضخامتو وبلشت تلحسه من ڪل اطرافو وتمص راسو لانو ما خرج تدخلو بتما ڪلو

حست بتدفق من شهوة الاولى وحمت زيادة وطلعت تمص فيه بتمو ورقبتو وڪلشي فيه

وهو يبادلها الامر وشلحها تيابها من فوق وظهر صدرا البارز وبلش يرضعوو بقسوة ويمصو وبدأ يلعب فيهن

ورماها تحتو ورفع راسها شوي وحط زبره بين بزازها وخلاها تفتح تمها ويحرڪ زبره بين بزازها ويوصلو لجوا تمها ريرجعو
المرا حست بشهوة تانية تدفقت عليها

صارت تطلب يبلش نيڪك بڪسها ونزل ع ڪسها يطلع عليه ويداعبو بايده واصابعو تدخل وتطلع فيه

وشلح بنطالو وهجمت ع زبره الضخم وبدات ترضعو وتمصو ورجعت تسطحت وهوي بدأ يحرڪ زبره ع ڪسها وشعر بحماوة منها ودخل زبره بڪسها وبلش ينيڪها

.
خلصو وقامو تحممو وراح الرجل وهية بدأت تنضف مڪان المضاعجة قبل ما يرجع زوجي

رجع زوجها وحس فيها شي وبعد فترة من الامر اجا الرجل وحڪا ڪلشي لزوجي
زوجي رجع وهوي معصب وفورا بدون مقدمات طلقني ……

طلعت من البيت واخدت بالمهر وڪذا واخدتو

رحت اشتريت بيت وسڪنت فيه لحالي
وبعد مرور 5اشهر ع طلاقنا

حسيت بشهوة عنيفة فيني
صرت جيب ضهري لحالي لحتى فرغ شوي شهوة
واتفرج ع افلام سڪس وهيڪك

ومرا شفت جارنا بالبيت الحدي عم يڪسر حطب بما انو الجو شتاء وعجبتني شخصيتو وصرت اتخيل معو شغلات اباحية

ورحت لعندو فورا وصرت احڪي بدلع وغنج
لوسمحت

.. اتطلع فيني وحڪالي تفضلي
قلتلو انا جارتڪن بهاد لبيت ودليتو ع بيتو
قلتلو ماعندي شي شغل مدفئة فيڪك تبيعني شوي حطب
اتطلع فيني بنظرة خبيثة ڪيف بحڪي وڪيف لابسة بس ڪيمون نوم
وحڪالي سيارة الحطب بالليلة معڪ وغمزني
انا تضحڪت بوسخنة وقلتلو بدي تلت سيارات حطب
حڪالي اوو مستعجلة
قلتلو ڪتير وغمزتو
قلي المسا بنڪون انا والحطب عندڪك
قلتلو مو مهم الحطب المهم صاحبو
ومشيت

للمسا تجخزت وتعطرت ولبست اڪتر تياب بتڪشف جسمي ونطرتو
دق الباب رحت وفتحت بدلع وفات قعد حدها وحڪالها مافيني طول ڪتير مرتي بتستناني وغمزها
حڪتلو تمام يله عالغرفة وضحڪت بخبث
فاتو عالغرفة وبلش ينيڪها بعنف قوي وصوت تأوهاتها صادرة بصوت عالي

انتهت القصة…

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *