الموقع الاول.. قصص سكس حقيقية

عامل البناء وامي اللبوة

انهردا هحكي قصتي مع عامل البناء هو كان بناء والقصة دي حقيقة من غير اي تاليف ولا حرف خيال .. نبدا القصة وقت حدوث القصة كان عندي ١٦ سنه كان عندنا اعمال بناء في منزلنا فوق وكان هناك مجموعة من عمال البناء بيجو وانا علشان كنت الوحيد الي فاضي فاكنت بطلع اقعد معاهم اتسلا شوية واوقات اساعدهم برضو علي خفيف وكنت بلبس منطلونات رياضية ضيقة الي هي عاملة زي الاسترتش وطيزي اصلا كانت كبيرة وحلوة اوي وانا قبليها كنت بتناك فيها من زميلي ومن ناس تاني برضو عمال كانو شغالين عندنا من فترة طويلة قبل دول وكنت بلعب في خرم طيزي كتير اوي وبدخل فيه خيار وبقدخل زجاجة الساقع الصاروخ فيه وقعد انط عليها يعني طيزي كانت سالكة وكنت برضو متعود اوقات البس كلوتات ماما او اختي الفتلة. فا المهم بقا كان من ضمن العمال عامل صعيدي اسمه احمد كنت اوقات بنزل معاه الدور الي تحت نجيب طوب اسمنت حاجات زي كدا واوقات بنطلع فوق السطح, فا مع الوقت خد عليا وبقي يهزر معاي وانا معاه لوحدي يضربني علي طيزي مثلا وحجات زي كدا ولما خد عليا خالص بقي يغير هدومه قدامي عادي جدا وكنت بلمح بطرف عيني زبه من ورا الهدوم وهو حس بي كدا فا بقي يتعمد يبينه ليا ومع الوقت بقي يطلعه بحجة انه بيعمل حمام وبعديها اتطور وبقي يطلعه ليا ويلعب فيه قدامي وبصراحة زبه كان كبير اوي اوي من اكبر الزبور الي اتنكت بيها وفي مرة طلعت معاه فوق السطح نجيب حاجات ووقتها كنت لابس منطلون ملتون لونه رمادي وكنت لابسه تحت كلوت ماما الفتلة. فا بيتهزر معاي وضربني علي طيزي لقيها سايبة خالص فا بعبصني بهزار وانا قعدت اتلبون عليه وبفلت منه فبطل هزار وطلع زبه يلعب فيه فيصبت ليه بطرف عيني وهو لمحني راح دخل زبه وكان واقف اوي وعمل نفسه انه وطي وبنلم الحاجة وانا وطيت معاه فا جه مرة ورحة من وراي وشد البنطلون فانا اتخضيت وهو اول ما شاف الكلوت الفتلة هايج علي طيزي اوي وعرف اني بحب اتناك فحاولت اهرب منه بس مقدرتش فراح لزق زبه بين فلقات طيزي وقعد يحكه جامد اوي وانا بصراحة اتمحنت عليه جامد وقلت ليه دخله قلي يا شمرموط ما كنت تيجي سكة من الاول وسالني كلوت مين ده قلتله بتاع ماما فهاج اوي وقالي انزل مص زبي ونزلت امص في زبه من اول البيوض لغاية الراس وهو كان يفكرني مش مفتوح فكان خايف ينكني بزبه فقلت ليه دخله في طيزي قالي هتتعور وهتتعب قلتله متخفش ولفيت ليه وفتحت طيزي ليه لقي خرمي واسع اوي فراح دخل الراس الاول وكان بيوجع اوي علشان كان كبير اوي وبعدها دخله كله واحدة واحدة وقعد ينيك فيا سريع اوي لغاية ما كان هينزل قالي انزل فين قلتله في طيزي ونزل كمية لبن كتير اوي وبعديها طلع زبه من طيزي ونزلت امص فيه طيزي بنضفها علطول لغاية ما مسحت كل اللبن الي علي زبه ولبست كلوت ماما علي اللبن. وقالي انا عايز انيك امك انا قلته انت اتعامل معاها مليش دعوة قلتله بس هساعدك(هنعرف هساعده ازاي في الجزء التاني) ولبست ونزلت تحت واللبن كان مالي طيزي ونمت بيه
انتظرو الجزء الثاني وازاي ناك ماما

ملحوظة الناس الي هتقول قعدتو ازاي ده كله فوق السطح هقلك انهم كانو مجموعة ومش بيجو كلهم مرة واحدة هو كان اول واحد بيجي فيهم علشان يظبط الشغل

وتنويه القصة حقيقة ١٠٠٪؜ من غير تاليف
واعذروني اني مش عارف انسق الاحداث ولا اكتب قصة كويسة علشان مش متعود علي كتابة القصص فا لو في حد يقدر يساعدني يدخلي خاص

نكمل الجزء التاني بقا الي هو يخص ماما اولا وصف ماما هي طولها ١٦٨ ووزنها حوالي ٨٥ كيلو وطيزها كبيرة اوي هي وبزازها مشدودين معندهاش كرش علشان مهتمية بي نفسها اوي ولبسها علي اللحم علطول من غير اندر ولا حاجة خالص وبتلبس قمصان نوم وبيجامات فيزون واوقات وعبايات علشان لو حد جاي غريب بس طبعا لا يمكن تلبس تحتهم حاجة واغلب كلوتتها فتلة .نيجي بقا لي موضوعنا بعد ما قلت للعامل احمد اني هساعده ازاي بقا هو كان متعود علطول يجي الاول علشان يوضب الشغل قبل ما بقية العمال ما يجو وكنت علطول متعود اطلع ليه الفطار والشاي وينكني ومحدش موجود فا اتعمدت بقا الايام دي اني انا انام متاخر الصبح علشان ماما هي الي تطلع ليه الاكل (اه ماما كانت بطلع ليهم الحاجة لو انا مش قاعد وبابا علطول مش قاعد اصلا) واتفقت مع احمد اني هخلي ماما هي الي تطلع وهو يغريها بي زبه علشان انا عارف انها هايجة اصلا وجه بقا وقت التنفيز اول يوم ماما طلعت ليه وهو كان قاعد بالبوكسر وزبه ظاهر اوي واول ما طلعت عمل نفسه انه مش قصده وماما كانت طالعة بي عباية واسعة شوية علي اللحم وعدي اول يوم وتاني يوم هكذا وفي اليوم التالت اول ما احمد سمع ماما طالعة علي السلم قلع البوكسر خالص وقعد بزبه وماما اول ما شافته عملت نفسها مكسوفة وهو خبي زبه وقلها معلش كنت بغير قالت ليه ولا يهمك واول ما نزلت انا كنت عامل نفسي نايم سمعت صوتها وشافتها في اوضتها بتلعب في كسها لغاية ما جابتهم علشان حقيقي هو زبه كبير اوي ورابع يوم بقا ماما طلعت فوق بقا بي عباية جل الي بتلزق علي اللحم دي خالص وكان لونها ابيض ومن غير حاجة تحتها خالص ولفت في الشقة شوية بحجة انها تتفرج علي الشغل وقالت ليه هشرب معاك الشاي واللبوة قعدة وبينت جزء من فخدها واحمد كان هايج اوي وزبه كان باين من البنطلون واللبوة ربعت رجليها علشان يبان كسها وهي بضم رجليها واحمد هاج اوي وباين عليه وهي عنيها علي زبه وسالت احمد انت كام سنه ومن فين وشوية لك كدا وخلاص وجات تقوم علشان تنزل واحمد قام معاها واول ما وقف زبه كان عامل خيمة في البنطلون وهي بصت عليه ولفت علشان تنزل ف احمد لزق فيها من ورا وقلبشها خالص وهي عملت نفسها انها بتفلت منه وقعد يحك بي زبه في طيزها من فوق العباية وحط ايده من قدام علي كسها وهي بتحاول بتفلت منه فخدها ونام فوقيها علي الارض وقعد يبوس فيها وهي هايجة اصلا فا اتجاوب معاه و وقطع ليها العباية خالص خلاها ملط ونزل مص ولحس في بزازها لغاية ما هراهم ونزل علي كسها قعد يلحس فيه ويشد الزنبور, وهي قالته قوم وهو قال ليها تعالي نطلع في الاوضة الي فوق وطلعو فوق وفكلته البنطلون واتفاجات بي كبر زبه نزلت فيه مص قعدت تمص فيه كتير وقالته يلا نكني في كسي ونزل بي زبه علي كسها وقعد يخبط فيه جامد اوي وهي تتمحن وتترجاه يدخل فا رزعه مرة واحدة في كسها وقعد ينيك في كسها وهي نايمة علي ضهرها ونزل علي بزازها يمص فيهم وغير الوضع وخلها تعمل وضع الكلبة ونزل في كسها نيك لغاية ما فشخه وقالت ليه دخله في طيزي قالها هيوجعك قالته متخفش انا متعودة عليها من زمان وطلع زبه من كسها وهو مليان من عسلها وبل خرم طيزها وقعد يبعبص فيها لغاية ما وجه راس زبه لخرم طيزها ودخل راس زبه فيها وهي قالت ليه دخله كله مرة واحدة عايزة احس بالوجع ودخله كله مرة واحدة وقعد ينيك فيها لغاية ما كان هينزل قالت ليه نزلهم في كسي فدخله في كسها وقعد ينيك فيها لغاية ما سرع خالص وجسمه شد اوي ونزلهم في كسها وهي قفلت علي زبه لغاية ما صفته خالص وطلع زبه وهي قفلت علي اللبن ونزلت مص في زبه وهي كانت جابت حوالي مرتين وشكرته وباسته وقالت ليه انت فحل اوي وهطلع ليك كتير وجات تنزل افتكرت انه العباية مقطوعة فا اطرت تنزل ملط والعباية في ايدها وهي عارفة اصلا اني نايم ومحدش معانا في البيت ونزلت خدت دش, وانا كنت عامل نفسي نايم وانا واحمد اصلا قال ليا انه خلاص هينكها انهردا فا انا طلعت وراها وشفت كل حاجة من اول النيك وبعد ما هي نزلت وخدت شاور عملت اني صحيت وقلت ليه انا طالع فوق وطلعت نزلت مص في زب محمد الي لسا طالع من كس ماما وناكني وقتها نيكة جميلة اوي .

لغاية هنا كل كلمة قلتها حصلت حقيقة ١٠٠٪؜ ومفيش كلمة كذب واتكررت اللقاءات بين احمد وماما كتير تاني لغاية ما خلصو شغل ومشيو

لو عايزني ادخل ناس تاني مع احمد قولو زي عمال تاني مثلا عملو عليها حفلة اوي ادخل اختي برضو بس كدا هيكون الجزء ده خيال مش حقيقي الي فات هو الي حقيقي بس ياريت لو موافقين, حد يساعدني في كتابة القصة والافكار علشان انا مش بعرف

الي هيقولي عرفت ازاي الحوار كله الي دار بين احمد وامك هرد عليك واقلك انه هو الي قال ليا الحوار

2 Responses

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *