الموقع الاول.. قصص سكس حقيقية

ممتلڪاتي الخاصة

قصة(ممتلڪاتي الخاصة)

مرحبا انا مجدولين رح خبرڪن اليوم عن قصتي مع طليقي وڪيف تعامل معي وڪاني ملڪو الخاص

اول شي اسمي مجدولين عمري 19 سنة
جسمي حلو ڪتتيرر وڪانو متل العاب
شقرا وعيوني ڪاشفةة وطوليي حلوو
طفولية حرڪاتي ونظراتي وڪلشي فيني

ساڪنة وحدي بروسيا اهلي متوفين من انا وصغيرة
ڪنت ساڪنة بملجئ الايتام ولما بلغت طالعوني

تعرفت ع بنت وصرنا رفقة ولاقيت شغل بمطعم فخم وشتغلت وباول راتب استأجرت بيت وطلعت سڪنت لحالي وبعد فترة اجانا امر انو ننظف ڪلشي ونحضر افخم الاڪل والحلويات لانو في حدا مهم بدو يجي وبوقتا بقينا عم نشتغل لتاني نهارر وصار الوقت ليجو الضيوف وانا ڪنت كتير تعبانة ونعسانة لدرجة يلي يطلع بوجهي مدري شو بساوي فيه

اجو الضيوف ويلي ڪانو شبين بجننووو 🤤
عضلات طول وسامة وجمال وهيبة 😻
شباب تتمناهن ڪل بنت

وقعدو ورڪد لعندن مدير المطعم وحڪا لواحد فيهن اهلا وسهلا سيد علي نورتو المطعم

وبدون ولا حرف وبڪل نفسية وشوفت حال هاتو الاڪل

المدير حاضر … ونادا علينا نقدم الاڪل وحطوني انا ورفيقتي لتقديم

انا ڪنت نعسانة وتعبانة ڪتير شلت الاڪلل وراحت ولحقتني رفيقتي

وصلنا عالطاولة عم قدم الاڪل ومالي نفس ع شي بس طلعت مني ڪلمة اهلا وسهلا بدون قصد لانو متعودة احڪيها
وقلت بصوت ناعم ويلي هوي صوتي الحقيقي

اهلا وسهلا فيڪن وطلع فيني سيد علي بعيونو السوودد والملانين ثقة وبدون اي ڪلمة خلا الرد ب ابتسامة خفيفة وانا ابتسمت ابتسامة خفيفة ولاڪن برزت ملامح غمازاتي 🫣
ورحت عالبار ولحقتني رفيقتي وقفنا نستنا يخلصو وڪل شوي عيون سيد علي يطرقو بعيوني ولاحظ انو عم يطلع علاي

بعد ساعتين خلصو زيارتن وراحو
رحت عالبيت انا وطول الطريق حس في حدا يراقبني اتطلع مافي شي

ڪملت وفجاة تصف حدي سيارتة مفيمة نزلو منها رجال لابسين اسود وضخام يمسموني ويطلعوني بسيارة

انا صرخ وقلن شو بدڪن فيني مين انتوا

سڪرولي تمي وعيوني وڪل شوي حس بهدوئ اڪتر ولاحظ انو عم نطلع برا المدينة من حرڪة السيارة ولمسافة طويلة
بعد وقت وقفت السيارة ونزلوني بالغصب وعيوني عليها شريطة سودا حتى ما شوف شي

واسمع صوت بواب تنفتح وتنطبق بس

حتى فتح اخر باب ورموني جوا وطبقو وراهن وطلعو

شلت عن عيوني وشوف غرفةة نوم وڪانهااا قصرر من افخم ما يڪون فيها بعد زهوتي فيها
رحت عالباب دق وصرخ فتحوليي ولا في حدا

بقيت هيڪك دق وصرخ ودور بالغرفة ع شباڪك او اي منقذ مافي

تعبت ورحت قعدت عالتخت وقلن مين انتوا شو بدڪن منيي حتى نفجرت بالدموع والبڪي الشديد حتى نمت من التعب

سمعت باب الغرفة بينفتح فتحت عيوني والڪهربا مطفيةة وانا بخافف من العتم كتتتيرررر لدرجة نسيت الباب ويلي عم يفتحو وصرت ابڪي متل الهبلة من خوفي من العتمةة وقول شغلو الضووو الله يوفقڪننن بخاف من العتم شغلوو الضوووو وقعدة بزاوية التخت وغمضت عيوني وانا ابڪي حتى حسيت شخص ضخم حط ايده تخت رجلاي وايد ورا رقبتي وحملني وضمني بڪل قوة ويهمس بادنيخلص روقي انا هون لا تخافي ويضمني اڪتر وانا وقت سمعت حدا معي بدون ارادة ضميتووو بدون ما اعرف مين وشتغل الضو قعد هاد الشخص وانا بحضو ضاممتو
سمعت صوته الرجولي والبجنن شتغل الضو روقي
فتحت عيوني ورجعت لورا وطلعت فيه
انصدمت لما شفتو وبصدمة قلت

سيد علي 😳

قال اي ليش الصدمة
قلت ليش جبتني لهون شو بدڪك مني

قال بجوز تصيري من ممتلكاتي يا انسة
قلتلو ممتلكاتك وشو خصني اناا
قال بمسخرا ضحڪتڪ عجبتني
قلت لو سمحت رجعني ع بيتي
قال هه ايا بيت بحب خبرڪك من هلق ورايح لا تحلمي تطلعي برا هل غرفةة

قلت برعب وتوتر ليش شو بدڪ مني شو عملت
قال قلتلڪ ضحڪتڪ عجبتني وبدي امتلڪا وقام يطلع من الغرفة ونزلو دموعي وصرت ابڪي بصوت عالي سمعني وتطلع فيني قبل ما يطلع وحڪالي
اذا برجع بشوفهن لدموعڪك رح يصير اشي ما يعجبڪك

وراح برا الغرفة صرت ابڪي حتى رجعت غفيت للصبح حسيت عليه بيفتح الباب عملت حالي لسا نايمة وما بدي شوفو اجا حدي وشال الحرام عن وجهي وشافهن حمر ومورمات من البكي تسطح جنبي وضمنيي لصدرو وحڪالي

بعرفڪك فايقة بس لانو اول مرا رح عاقبڪك ع دموعڪك بنومة وانا ضامڪك
اجيت بدي بعد عنو مسڪني من خصري بقوة وشدني لالو وحڪالي
اذا ترجعي تعيديها بتندمي
ونام هوي وانا حاولت ما قدرت وماعاد اقدر اتحرڪك لانو ڪان ماسڪني بقوة
بعد معانات نمت
ورجعت فقت وانا حسيت بانفاسو ڪتير قريبة مني
فتحت عيوني وشفتو عم يبوسني من تمي بوسة خفيفة بعدت وبعصبية قلت
شو عملت 😳ليش تبوسني

طلع فيني وشدني لعندڪو وبحرڪة لا ارادية صرت تحتو وهوي فوقي ومص شفافي بقوة حتى حس رح اختنق
بعد وحڪالي هي مشان ما تبعد عني لما ڪون عم اعمل شي فهمتي
وانا رح ينزلو دموعي قلت تمام 🥺

قام عني لبس تيابو وطلع وانا قعدت ابڪي بدون صوت واسال حالي ليش انا هون وشوفي وليش هري هيڪ عم يعمل

حسيت جسمي يوجعني وقلت اتحمم
رحت حطيت تيابي ع طرف وفتحت اتحمم قفلت الباب وبقيت ساعتين بالحمام بالماي السخنة حتى حسيت بجسمي ارتاح وبلش يرتخي اڪتر طلعت اخدت دوش سريع من المي وفتحت الباب طلعت بالغرفة ماڪان في حدا وقلت اڪيد مارح يجي من شوي راح طلعت بڪيمون الحمام نشفت شعري وشلحت ڪيمون الحمام لالبس تيابي

لاحظت انو تيابي مو موجودة وصرت دور عليهن نا لقيتن رحت عند التخت لاقيت سيد قاعد وعم يطلع على جسمي لانو الڪيمون ڪاشف اڪتر مو مغطي

لاحظت ع سيد يطلع ع صدري البارز ورجلاي وفخاذي قلتلو انت شو عم تعمل هون

حڪالي هاد بيتي وهي غرفتي 🙂

قلت وين تيابي
قال ڪبيتون ومافي تلبسي اليوم

ضحكت بمسخرا وقلتلو حاج غلاظة بدي تيابي البس وينون
قال مافي وبلش يقرب مني وانا ارجع لورا حتى لزقت بالحيط وهوي لزق فيني وحاوط خصري بايديه
وحڪالي انا ملڪي وبدي تحبيني متل ما خليتني اعشقڪك بنظرة
ونزل ع تمي يمص فيه بقوة وبلش يمص رقبتي حتى حط علامة ملڪيتو عليها وفڪلي الڪيمون ونزل ع صدري يمصه وحملني وانا لفيت رلاجي ع خصرو ولفيت رقبتو ورحنا رماني عالتخت ونزل مص ولحس ورضع من صدري ويمص حلماته وايده تتسلل ع جسمي حتى حس تدفقت شهوتي وحميت شلحتو تيابو وبدون وبدا يحڪك زبره بمهبلي وانا اتاوه تحته ونزل همسلي بادني رح وجعڪ شوية قلتلو بدون وعي تمام ومسڪك ايداي لتنتين بايد وحدة ودخل راس زبره بمهبلي ورجع طالعة ودخلو مرا تانية وانا باول مرا صرخت وتانية مجرد تاوه وهوي يمص تمي ورجع طالع زبره ودخلو ڪلو شوي شوي ويطالعه ويدخل ڪل مرا شوي شوي وسلب عذريتي مني وبلش يدخل ويطالع بسرعةة وهيڪك حتى جبنا ضهرناا اربع مرات

قمنا نتحمم ودخلنا تحممنا ورجعنا عدنا ڪلشي مرا تانية بالحمام وطلعنا نمنا بلا تياب وانا نمت بحضنو وهوي ضمني بقوة وفقنا المسا وانا حسيت انفاسو بوجهي فتحت عيوني ڪان عن يطلع فيني
حڪالي يا سراقة سرقتي قلبي بضحڪتڪ وهلق سرقتيني ڪلي وباسني من تمي بحب
غمرت راسي برقبتو من الخشل وهوي ڪمل حڪي وغزل علاي

انتهت القصة…

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *