الموقع الاول.. قصص سكس حقيقية

قصة سكس شيميل

فجأة احسست بهياج كبير يغمرني وقلبي يخفق فرحت ادلّك هذا العضو واتحسس شدّته وفجأة قالت لي : بتحب تتذوقه؟ وقرّبته من فمي فرحت امصّ بشغف ولم اتوقف حتى استمنت فيفمي بكمية كبيرة ..وقالت لي ..اعتقد منذ الآن وصاعدا سوف تحب الرجال وتراني دائما..وهكذا بدأت اعشق العضو الذكري

الست الهايجة

فأدخلته بقوة وظللت أنيك فيها بعنف وهي تصرخ آآآآآه أأأأأأوف. وأنا لا أرحمها، وبعد نصف ساعة من النيك المتواصل أنزلت لبني في كسها ونمت فوقها حتى نام زبي، فأخرجته من كسها. ظلت هي نائمة جانبي، وقامت لتغسل كسها، وبعد فترة أتت ثانية ونامت بجانبي، وظلت تمص في زبي حتى ينتصب مرة أخرى. فقلبتها على ظهرها. قالت لي “هتعمل ايه يا مجنون” قلت لها “هقطع طيزك يا شرموطة

سمر وصاحب العمل حقيقية

(سمر ) عمري (32 ) سنة تزوجت عندما كنت في الثانية والعشرون من عمري وتطلقت بعد سنتين من زواجي لعدم الانجاب فقد راجعت الاطباء حتى تعبت وكان الجواب أصبري فأنك لست عاقرا” كما أنه لايمكنك الانجاب حاليا” بسبب ضعف المبيضين ولأن زوجي لايمكنه الانتظار فقد قررنا الافتراق وذهاب كل واحد منا في حال سبيله وعدت لأعيش في

عادل والدادا فاتن

بوستها من شفايفها و قلتلها يالا نروح اخدتها و ,وروحنا لاقيت سهام قاعده بتتفرج علي اللاب عرفت منها انها بتتفرج علي سكس من الموقع الي سيبته ليها مفتوح و كل ما يخلص فيلم تشغل غيره امها زعقت ليها و قالت ولا عملتي حاجه في الشقه و قامو يوضبو البيت و يجهزو الغدا …..

عبدة زوبر سيدي

متقاوميش انا عارف انك شرموطة عاجبك الموضوع فى الاوتوبيس وانا عايز ابسطك وراح قارصنى فى حلمة صدري فانا اتأويت غصب عنى ضحك وقالى مش قولتلك شرموطة وقالى هيشيل ايده من على بوقى واحسنلى معملش صوت هو الصراحة كان قمور جدا وانا حبيت اللى بيحصل فهزيت راسي بالموافقة قلعنى الطرعة وقعد يفعص فى صدري ويبوس فى رقبتى وانا اتآوة بصوت واطى ونزل ايده واحدة واحدة على طيزى وقعد يفعص فيها وقلعنى البنطلون والبلوزة فضلت قدامه بالهدوم الداخلية بس وهو بدأ يقلع وانا حاسة ان قلبي هيطلع من صدرى من كتر مانا خايفة ان حد يدخل علينا وقعدت اتخيل ايه اللى ممكن يحصل لو حد شافنا بس فوقت من تفكيري بايده على كسي

امرأة مطلقة

في مرا اجتني الشهوة بقوااا وصرت ابڪي بدي ارتاح واجا زوجي من شغلو وحاولت معو ڪتير ورفض
ومن ڪثر الشهوة تاني نهار وزوجي بشغل دخلت رجل غريب عالبيت وبلشت بحرڪات السڪس قدامو والرجل يتغاضا الامر من عصبيتي رحت عليه وقلتلو يا بتريحني يا بفضحڪ وبقلن هجم ع بيتي