الموقع الاول.. قصص سكس حقيقية

جلست أم ماهر في غرفتها حزينة محتارة في أمرها لأنها كانت بحاجة إلى المال، وغير متوفر معها فدخل ماهر إلى الغرفة وسألها ما بك يا أمي غير سعيدة. فردت عليه بأن الراتب الشهري لأبيك قد انتهى ونحن بحاجة إلى المال لمصروف المنزل. فقال لها ماهر عندي اقتراح لك يا أمي
جوة وكسه يخبل ولا شعرايه وابيض مدبدب 😍وهيه لزمتني من شعري وتدفع وتصيح اااه اه اه اه ااايي لك اي خررب ااإه بعد ولك اه اه اااااه جان تجب بحلكي وضربتني راشدي كالت اريدك تريحني عاد كتله اوك نزلت مصت عيري خرب فدشي تمص بيه ضلت لحد مافركت كسه وكلتلي دخله طبعا اني عيري 19سم جان بديت احكه بكسه وهي تتاوه وتصيح اه اه اخ ااااخ اي يوجعني ااه طببه حيل حباب ااه جان ادخله وبديت ارهز عكيف وكالتلي ولك حيل وضليت ارهز حيل
واقف نظيف أثناء وهو يتدوش، وكانت جيسي وهي في حوض الاستحمام تنظر إليه من خلال نوافذ الدوش المكشوفة الستار، وعندما شاهدت قضيبه واقف وهو مبلل بالماء، بدأت تفرك شفراتها لتلبي رغبتها الجنسية
أخذها روني وألقاها على الصوفاية ورفع رجليها للأعلى، وبدء بضرب شفراتها بالعصا الجلدي ثم قام بمص الشفرات مع الطيز وأدخل أصابعه بمهبلها وحركهما داخلها لكي وتنمحن ونزل منها المحن وهي تصرخ آه، وقام روني مجددا" بإدخال قضيبه الأحمر الطويل الواقف بطيزها ليشقها وهي تصرخ وكان يشد رقبتها بيده ويضع أصبعته بفمها لكي تسكت وتمص أصبعته ومن شدة المحن كانت هي تفرك شفراتها بيدها.