الموقع الاول.. قصص سكس حقيقية

البارح ناكني صفوان ولد اخت زوجتي عمره تقريبا ١٧ سنه وانا عمري حاليا ٦٣ سنه جاني ومعاه أصحابه علشان ينيكوني أصحابه ٨ منهم ٤ مبادلين و ٤ فحول وصفوان من المبادلين بعد ماخلصوا تبادل خلوا الفحول ينيكوهم وانا معاهم ناكونا
ضل حسام يقذف فى لبنه جوه كسى و نام ورايا و هوا حاضنى و زبه لسه جوه كسى و ايده حاضنة بزازى و محسسانى انى مش اقل من اى انثى فى الدنيا خلص الجزء الاول بعد ما حسام نام معايا و حس بطعم نيك انثى حقيقية فى دلعها و رقتها و احساسها و حسسنى بانى انثى كانت بتتقطع متعة تحت راجل دكر بزب كبير و خبير عارف ازاى يمتع الست اللى تحته
طيزي مدورة ومرفوعة كبيرة شوية بس مشدودة زي الاجانب كدا انا سكنه في منطقة اسمها ارض سلطان المنطقه دي في المنيا معروفه أنها رقيه انا محترمه جدا يعني بشوف أن في ولاد كتير بيبصوا عليا وانا مبهتمش وفي ولاد كتير بيبقوا عايزين يكلموني مع اني طويله والي يعاكس وكده في واحد هو و معاه شلته كان بيعكسوني علي طول
انا شاكر جوز مني اللي حكيت ليكم عن (..رغبات لاتري النور) من قبل وكنا وصلنا لعلاقة ثلاثية انا ومني عادل شقيق مني ...ناكني وناك مني ..واستمرينا حتي غادرت الي مدينته حيث عمله ..وهذا أوجد بداخلنا فراغا جنسيا وعدنا وزوجتي الحبيبة الي سابق عهدنا انيكها وتنيكني وفي احد الايام وجدتها تبتسم في وجهي وتقبل شفتاي بمحنة وتهمس في اذني لإثارتي ..ايه رايك في هاشم