الموقع الاول.. قصص سكس حقيقية

ابن الاكابر و الضعيفة الجزء الثاني

سكس محارم

بن الاكابر و الضعيفة الجزء الثاني:

وقفنا الجزء الي فات عند لما روحت البيت بعد احله نيكه مع اجمد تلت بنات،لو مقرتش الجزء الي فات لازم تقراه.

انا: انا جيت يا ماما.
ماما: نورت يا حبيبي يومك كان عامل ازاي؟
انا: حلو اوي وحبيت المدرسة.
امي باستغراب: بتتكلم بجد!
انا: اه يا ماما هكدب ليه
امي بصتلي وهي بتسال ازاي حبيت المدرسة دي: طيب انا هحضرلك الغدا.
انا: تمام يا ماما،دخلت اوضتي ونمت علي السرير وقعدت اراجع افكاري وازاي منة خلتني افتحها عادي، فوقت من تفكيري علي بنت خالتي دخلت الاوضه علي غفله.
بنت خالتي (ميار): بتعمل اي يا محمد.
انا: وانتي مالك وازاي تدخلي كده افرض بغير.
ميار: اسفه، ببص لقتها بلمت ومبحلقه اوي، كانت بتبص علي زبي مهو انا كنت بفكر ف النيكه ف طبيعي زبي يكون واقف، عملت نفسي مش واخد بالي معرفش ليه عملت كده بس حسيت باثارة لما بنت خالتي تعبت من شكل زبي،بعد شوية وقت
انا: واقفه ليه اقعضي.
ميار: ح ححاضر، قربت وقعدت جمبي وعينها لسه علي زبي وكانها مش هممها اني شايفها.
انا: طيب وبعدين يعني يا ميار.
ميار: عاوزه امسكه
انا مستغرب من جرائتها: تمسكي اي انتي اتجننتي.
ميار: اوعى كدا، حطت ايدها على بتاعي وبتحركها عليه وانا ابتديت اهيج عليها خلاص، بصتلها ف عينها على فكرة كده هفتحك.
ميار: وريني اخرك، وبتضحك
سمعت صوت الباب بيتقفل عرفت ان امي راحت لصحبها زي كل يوم ومعاها سعتين.
بصيت ل ميار لقيتها سايحه اوي من لمستها لزبي بس، ملقتش نفسي غير وانا فوقها وزبي فوق كسها من على الهدوم، نسيت اوصفلكم ميار،(اقصر من منة بس كيرفي اكتر وصدرها اكبر حته موت من الاخر).
فضلت احرك زبي وهي تزوق نفسها عليا، لحد لما الهدوم قربت تتقطع من الهيحان بتعنا، انا مبقتش قادر من سخونتنا جسمها بيطلع نار وزبي بيغرس ف كسها عشان هو ملبن اوي، قلعتها البطلون براحه ونزلت على شفيفها بوس لحد لما هرتها وهي بتتفاعل معايا وهيجنا زاد اوي، كسها بل الاندر ع الاخر كانها لابساه مبلول انا نزلت علي صدرها وبمصه اوي وبفرك حلمتها بين شفيفي وهي بتتلوى وتتاوه ااااه ايوا يا محمد ارضع بزازي اوي اااه، نزلت على بطنها وببوس كل حته فيها بحنيه ورومنسية اوي وهي بتتلوى جامد، وصلت لسورتها وابتديت امصها والحسها وادخل لساني جواها وهي هاجت اوي وبقت تقوم بجسمها من الهيجان نزلت على كسها ولحسته لحسه وبعدت بعدها لسحته التانيه ميار: هخخخخخخخخ انت هتعزبني الحس كسي يلاااا مش قادره والنبي الحسه وطفيه
نزلت على كسها وفضلت الحسه من برا نضفتوكل العسل الي عليه بلساني وطلعت على زمبورها وفضلت افركه بشفيفي وهي بتتلوى جامد،ايوا احححححح هموت مش قادره اححح ااااه نكني يلا انا قومت وبليت ايدي وبليت راس زبي وبحركه فوق كسها وهي بتبصلي بصة ضعيفة اوي، روحت مدخل راسه فيها، ااااااه دخل دخل عشر كسي افتحني يا محمد انا شرموطه نكني روحت نايم فوقها ومكلبش جسمي فيها اوي ومدخله كله، هي شهقت اوي اااااااااه مش قادره نكني نيكه عشره كسي عاوز يتناك، انا هيجت اوي وفضلت انيك في كسها اوي بعنف وهي بتسرخ من المتعه، اااااححح نكنييييي اااااااااه كسي بموت، فضلت ارزع في كسها اوي وهي بتتلوى جامد وبطلع اهات عاليه اوي فضلت انيك فيها ربع ساعة كمان،
اجيب فين يا شرموطه؟.
ميار: فكسي غرقو لبن اححح.
روحت ناطر كل لبني في كسها وزبي بيشد ويرخي فيها من كتر اللبن الي نزل.
ميار: اححححححححححح سخن اوييييي مش قادرة كسي اتملى لبن، انا سبت زبي يصفي لبنه ويخرج براحه لوحده، سبتها ودخلت خدت دوش وهي كمان دخلت ف دوش ااصالون خرجت لقتها ع الباب مسكالي الفوطه و الروب
انا: اي الدلع ده كتير عليا.
ميار: يحبيبي ده ولا حاجه دي البدية بس.
انا ببتسامة: شكرا، وخدت الحجات ولبست الروب وخرجت قعدت في الصالة وبقلب ف الفور يو بتاع التيك توك،ميار لبست هدومها وجت قعدت فحضني ضمتها عليا وفضلت اقلب في الفور يو لحد لما جرس الباب ضرب قومت فتحت الباب والي كان برا هو،خالتي ام ميار بصتلي باستغراب
امنية (ام ميار): انت لابس روب ليه!
انا: اصل دخلتي كانت النهردة، ادخلي ادخلي.
دخلت وقفلت الباب وراها.
امنية: يعني اي دخلتك النهردة.
انا: اسالي بنتك لاني مش فاضي.
ميار حكت كل حاجه لامها، وطبعا زي متوقعت مش هتقدر تفتح بوقها بكلمه انا طلعت بعد ملبست كانت ميار واقفه قدامي خبطها اسبرنك علي طيزها خلاها تصرخ
؛ ااااه ليه كده يا محمد وجعتني
انا: اخرسي يا كسمك، حطيت صباعي علي شفيفها وهي بلعته وبتمصه وامها قاعدة بتتفرج ومش بتتكلم رفعت هدومها وبقيت ابعبص طيزها بصباعي قدام امها روخت راشق صباعي جوا طيزها راحت مصوته
؛ ااااااه يا محمد بتوجع اوي
فضلت ابعبص طيزها بصباعي، بعدها سبتها ونزلت روحت لصحابي، لقيت خالد صحبي واسامة، خالد انا مبضون وعايز اضرب حشيش.
خالد: يلا بينا ع البيت.
اوسامة: انا هروح يا اخواتي معلش.
انا وخالد: تمام.
روحنا البيت عند خالد وسلمت على امه واخته الي عينها مني وباين اوي وطلعنا اوضة السطوح ودخلنا جوا.
خالد: اي يقلبي اي مديقك يموزتي.
انا: بس يا عرص بدل مقوم انيكك.
خالد: تنكني اي اقعض بدل منيكك انا.
مسكتله زبي الي كان نص واقف من ساعه مشوفت اخته، شايف ده يكسمك يفشخ كسك يا لبوة وانا ماسك زبي اختو جابت شاي ودخلت وشفتنا وحنا وقفين وبصت لزبي اوي وعضت على شفيفها ولحظت ان خالد شيفها وساكت وعامل عبيط، اسماء(اخت خالد): دخلت تحط الشاي وهي بتحطه ميلت قدامي وزبي مشي بين طيزها وحسيت بلبونة جسمها خرجت وغمزتلي، ولعنا الحشيش وسطلته اوي خليت دماغه هاي اوي، اخته جابت عصير ودخلت تحطه وحكت نفس الحكه بس المرادي شديتها علي من وسطها وزبي رشق من العبايه ف خرمها باين انها مش لابسه اندر، خالد وهو سكران: نيكها افشخها قدامي
اسماء: انت اجننت يا خالد انا اختك
انا: اخرسي يا لبوة
بنيمها ع الارض وبرفع العبايه وفعلا مش لابسه حاجه، وانا فوقها طلعت زبي وبحكه ف كسها، هي ابتدت تسيح، خالد: ايوا شاطر افشخها
اسماء: افتحني عشان العرص ده يشيل الليلة.
انا: عيوني، بليت زبي من عسلها ودخلته فيها وهي شهقت اوي وفتحتها وطلعت زبي، وتفيت عليها وعدلت هدومي ومشيت،(الي مش فاهم مشيت ليه لان ده كان صحبي ومكنتش اتمنى يكون عندي صاحب ديوث)
انا وصلت البيت…… طبعا انتوو عرفين هقول اي استنو الحزء التاني يقلبي♥♥

2 Responses

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *