الموقع الاول.. قصص سكس حقيقية

جلست أم ماهر في غرفتها حزينة محتارة في أمرها لأنها كانت بحاجة إلى المال، وغير متوفر معها فدخل ماهر إلى الغرفة وسألها ما بك يا أمي غير سعيدة. فردت عليه بأن الراتب الشهري لأبيك قد انتهى ونحن بحاجة إلى المال لمصروف المنزل. فقال لها ماهر عندي اقتراح لك يا أمي
جوة وكسه يخبل ولا شعرايه وابيض مدبدب 😍وهيه لزمتني من شعري وتدفع وتصيح اااه اه اه اه ااايي لك اي خررب ااإه بعد ولك اه اه اااااه جان تجب بحلكي وضربتني راشدي كالت اريدك تريحني عاد كتله اوك نزلت مصت عيري خرب فدشي تمص بيه ضلت لحد مافركت كسه وكلتلي دخله طبعا اني عيري 19سم جان بديت احكه بكسه وهي تتاوه وتصيح اه اه اخ ااااخ اي يوجعني ااه طببه حيل حباب ااه جان ادخله وبديت ارهز عكيف وكالتلي ولك حيل وضليت ارهز حيل
واقف نظيف أثناء وهو يتدوش، وكانت جيسي وهي في حوض الاستحمام تنظر إليه من خلال نوافذ الدوش المكشوفة الستار، وعندما شاهدت قضيبه واقف وهو مبلل بالماء، بدأت تفرك شفراتها لتلبي رغبتها الجنسية
ساحدثكم عن نيكي لجدتي التي تبلغ من العمر 62 عاما وحدثت القصة قبل ثلاث اسابيع جدتي تدعى منال جدتي منال جميلة الوجه وبياض وجهه ساطع وعيناه ساحرتان وهي ارملة وكان جسمها قصيرة فيكون معالمها بارزة بزاز كبيرة مدورة وحلمات زهريات وبطن ليس كبير وكسها
وبعد قليل لحقت بي عمتي الي غرفتي وكنت اظن بانها ستكمل شتمها لي ولكن اقتربت مني وامسكت لي بزبي وقال لاتستحي يا أحمق والتصقت بي ويدها على زبي المنتصب وبزازها تلتصق بي وتفرك لي بزبي بيدها وظلت تشتم بي وتقول لي اتحب انت تنيك كسي يا ابن الشرموطه..كانت انفاسي وشهوتي كانت مشتعله وكان الوقت مناسب جدااا لانيكها وافرغ كامل شهوتي لان امي كانت تزور خالتي وابي في العمل وانا وهي وحدنا في البيت ،،
تي فصل الشتاء غالبا بهدوء في الاماكن الصحراويه او الجبليه علي العكس في اغلب المناطق الساحليه فهو ياتي عاده غاضبا بنوبات صرع مفاجيء يصحبه هياج للبحر والامواج واحيانا الاعاصير المتتوحشه الضاربه لهده المناطق هكذا كان الحال في نابولي بايطاليا حيث كانت تعيش مدام روانا الشهيره بالمستبدة
انا زياد 24 سنه مهندس القصه بيني وبين مها بنت عمتي مها 33 سنه مش متجوزه مع أن سنها كبير بس مش لاقيه الشخص المناسب لحد دلوقتي بس انا معجب بيها جدا وجسمها عجبني اوي ان
وانا مع العرص جوزي كنت فيوم جايه من السوق ومروحه علي البيت كنت جايبه اكياس كتير والمفروض عندنا بواب بيسعدنا المهم وصلت عند باب العمارة اول لما دخلت البواب قبلني وخد مني الشنط وانا طلعت قدامه بحسن نية اول لما بقينا في الدور الثالث (الدور ده فاضي مش فيه سكان) لقيته بينزل الاكياس سالته بتنزلهم ليه لقيته قرب عليا اوي ووقف قدامي وزبه باين
حسيت بكدا لان كسها داق عليا طبعا كبرر بسبب لبنها ، محمد احح في اي موجوعه اوي ،فضلت انيكها تاني بكل سرعتي وهي قافله عليا برجلها فضلت ارزع فكسها اوي وهي بتتنفض وتنزل وانا مكمل فضلت ارزع وارزع وهي شغاله ، اححححححيييي ببياحه بياحه مش قاديه بياحه لا محمد بياحه اااااه مش قادره والله هموت كسييييييي